اخبار

احتفال يوم الاسرة واستقبال الربيع في مدرسة وروضات سمارت

مهما تغيّر العالم أو تطوّر، تبقى الأسرة أساساً لنمو المجتمعات، وأكثر ما يحتاج إليه الأطفال هو العيش في عائلة محبّة وداعمة، كعادتها دأبت مدرسة وروضات سمارت لتعليم وتأهيل طلاب على طيف التوحد على الاحتفال بيوم الاسرة واستقبال الربيع بهدف توثيق العلاقات وغرس القيم عند الطلاب. من اجل  رسم الابتسامة وإدخال البهجة على قلوب طلابها واهاليهم الذين ارتسمت على وجوههم ملامح الفرح والسعادة لمشاركة أبنائهم في العديد من الفعاليات.

بدأ برنامج الفعاليات بفقرات صباحية عن الاسرة والعطاء، من خلال عرض أغاني وكلمات ومسرحيات، قدمها الطلاب.

ثم قامت الأمهات بإجراء فعاليات مع أبنائهم في ورشات عمل بشكلممتع وإنتاج أشياء فنية جميلة مثل ورشة عمل في تنسيق باقات وسلال الزهور الجميلة والمعبرة. وكذلك ورشة عمل مشتركة جمعت الأهالي والأبناء في الرسم على الوجه , وكان لجوقة الطلاب الموسيقية فقرة فنية رائعة تخللت عدة أغاني منها عيد يا ماما وست الحبايب . وفي الختام كانت فقرة تصوير لكل عائلة .

والقت بدورها مديرة المدرسة السيدة هوازن موسى   كلمة عن دور الاسرة في العملية التربوية التعليمية، من اجل غرس قيمة البر للوالدين واحترام الكبير وتبجيله وشكرت جميع الاهل اللذين قدموا عطائهم وكذلك العاملين في المدرسة والطلاب متمنية لهم عطلة ربيع سعيدة مفعمة بالوان الربيع الزاهرة.