مقالات

انطلاق مشروع “من صُنع ايدينا ” .. معًا لنرسُمَ طريق النجاح

إيمانًا مِنا بأننا نستطيع .. بأن عملنا خلاق ومُتجدد , فيه إبداع وتَميُز , هدفنا إنشاء طالب ذي قدرة على تحقيق ذاته واعٍ لاحتياجاته وقادر على استخدام قدراته كنقطة انطلاق للوصول بمساعدتنا للاندماج السليم في المجتمع .

بهذا فقد احتضنت مدرستنا وبإيمانَا من إدارتنا وطاقمنا بقدرات طلابنا دأبنا منذ بداية العام الدراسي على إطلاق مشروع جديد أسميناه ( من صُنع أيدينا ) وهو مشروع تصميم أشغال يدوية من صنع الطلاب  وبإرشاد من الطاقم التربوي والعلاجي .

فإلى جانب القلم والورقة استعملنا المنشار والشاكوش , استعملنا الريشة  الفسيفساء  والطين فكانت أجمل لحظاتنا طَرق المسمار على الخشب لنصنع مقعدًا نرتاح عليه من بعد هذا التعب .

وقد جاءت فكرة المشروع (من صنع أيدينا) من ثقتنا القوية بأن طلابنا يستحقون منا تسليط الضوء على قدراتهم وتحفيزهم على بذل أقصى جهودهم وأثبات أن الاختلاف ميزة خاصة خَصهم بها الله تعالى ليكونوا يومًا ما جُزءًا لا يتجزأ من المجتمع قادرين على العطاء والتألق في عالم الابداع .

لقد أبدع الطلاب في صنع الخشب والتحف من الطين والجبس وتفننوا بلصق الفسيفساء ولونوا أحلامهم وآمالهم بأجمل الألوان.

أعزائي مشروعنا هذا كان نُقطة انطلاق لبداية جميلة , تبنينا المشروع بكل عزيمة وثقة واخترنا طلابنا تبني مشروع الاحلام الذي طالما حلمنا أن نحققه .

ها هم طلابنا قد حققوا الجزء الأكبر منه وهذه هي البداية ..

إكسروا الحواجز وإفتحوا الأبواب , العالم كبير العالم للكل , فلتكن هذه إنطلاقة أمل لكل منا

ملاحظة : نشر الصور بموافقة من الاهل